اطلع على مبادرات المركز في تنويع المسارات التعليمية وربط البرامج التدريبية بالاحتياجات المهنية


المنامة في 20 نوفمبر/ بنا / استقبل الدكتور عبد الله بن ناصر النعيمي، الرئيس التنفيذي لمركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني، الدكتور فؤاد محمد الأنصاري، رئيس جامعة البحرين، والوفد المرافق له، وذلك بمقر المركز بمنطقة جو.


وخلال اللقاء، استعرض الدكتور عبد الله بن ناصر النعيمي، الرئيس التنفيذي لمركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني إنجازات وخطط المركز، التي تضمنت خطة المركز الاستراتيجية (2022-2025) الرامية للتحول إلى مدينة علمية وتقنية، وما قطعه المركز من شوط في تحقيق هذه الخطة ومبادراتها، والتي تضمنت تنويع المسارات التعليمية لتواكب متطلبات الثورة الصناعية الرابعة والتحول الرقمي.


كما اطلع رئيس الجامعة على البرامج الأكاديمية المعتمدة من قبل الجهات الاعتمادية على المستوى الوطني والدولي، إضافة إلى ما حققه المركز من تقدم علمي وتقني وانعكاس ذلك على جودة التعليم وكفاءة الخريجين في سوق العمل.


وفي جولة في صرح المركز، أشار الدكتور النعيمي إلى أن مركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني يسعى منذ تأسيسه إلى إحداث التكامل المطلوب بين تمكين الشباب البحريني في المرحلة الثانوية بالمهارات التقنية والمهنية من جهة، وتقديم أعلى مستويات الجودة في التعليم النظري، استناداً على الدراسة المستمرة لاحتياجات سوق العمل في قطاعات حيّة تمثل روافد للتنمية الاقتصادية بالمملكة، وهي الصناعة والتكنولوجيا والطاقة وغيرها من المجالات التي تسهم في دفع عجلة النمو وتتوائم مع الرؤية الطموحة لمستقبل التعليم في المنطقة.


وأعرب النعيمي عن تطلع المركز لتعزيز التعاون مع جامعة البحرين في الفترة المقبلة في ما يسهم بالارتقاء بالمخرجات التعليمية، والدفع بالجهود والمبادرات التي تعزز من الكفاءة المهنية، كتنفيذ البرامج التدريبية وبرامج الدبلوما لخريجي المرحلة الثانوية والكوادر الوطنية العاملة في القطاعات المختلفة، والتي تشمل مناهج العلوم والهندسة وإدارة الأعمال، والشهادات الاحترافية المقدمة في ذات السياق.


ومن جانبه، رحب الدكتور فؤاد الأنصاري، رئيس جامعة البحرين بالتعاون مع مركز ناصر للتأهيل والتدريب المهني في العمل على تطوير برامج رصينة للطلبة خريجي الثانوية العامة، وتنظيم برامج تكسبهم المزيد من المعارف والمهارات المتوافقة مع متطلبات سوق العمل، والعمل على توسعة آفاق الشراكة في مجالات: التدريب، والبحث العلمي، وتنظيم الأنشطة والفعاليات.


وأبدى رئيس الجامعة إعجابه بالبنية التأهيلية والتدريبية في المركز، وبمرافقه وتجهيزاته، مشيداً في الوقت نفسه بنظامه التعليمي الذي يتميز بالكفاءة والجودة، ومسارات التعليم المهني النوعية التي يقدمها للطلبة.